منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة
مرحبـــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم.....قم الان بالتسجيل حتى نتمكن من التواصل معك>***

منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة

دعوة لاحياء التراث وزيادة الوعى الثقافي الاجتماعى
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم....قم الان بالتسجيل حتى تتمكن من التواصل مع اصدقاءك
****نتمني لكم دوام الصحة مع اصدق الاماني لكم بالاستمتاع والفائدة****

شاطر | 
 

 أضواء ..إحترس .. صغيرك يقلدك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنسيسه الرايقه

avatar

عدد المساهمات : 74
نقاط : 8458
تاريخ التسجيل : 05/10/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: أضواء ..إحترس .. صغيرك يقلدك    السبت أكتوبر 06, 2012 1:49 pm

من أهم المبادئ التربوية فى التعامل مع صغارنا أن يكون الأبوان قدوة تُحتذى بالنسبة للأبناء .. فالطفل بطبيعته ينشأ – وهذا أمر طبيعى - وهو يعتقد اعتقادا راسخا بأن والديه هما أفضل الناس وأقدرهم على التصرف السليم .. ومن هنا يمكن لأى من الأبوين أن يؤثر إيجابيا فى تنشئة طفله على السلوك التربوى السليم بأن يدرك أن القدوة من أنجح الوسائل فى تعليم الأطفال وأنه يقلد الكبار ( الوالدين والمعلمين ) وكل من حوله سواء شعر بذلك أو لم يشعر .

فعلى سبيل المثال لو كانت الأم تطلب من صغيرها أن يرتب فراشه بعد الاستيقاظ فيجب ألا تترك فراشها بدون ترتيب أو تدع الآخرين – وعلى الأخص الكبار منهم - يفعلون ذلك حتى لا يكون ذلك مدعاة لتكوين الإزدواجية فى الشخصية .. ويمكن أن يفعل ما تطلبه منه الأم لمجرد المحاكاة والتقليد .. ومع تكرار حدوث القدوة أمامه يتم تعزيز السلوك الإيجابى ليصبح عادة إيجابية ينزعج لعدم حدوثها بالشكل الذى تعوده .. ولكن هل العكس صحيح ؟ الإجابة .. نعم .. بل نعم كبيرة جدا .

ويجب أن يكون هناك اتساق بين تصرفاتنا خارج المنزل ( مع المجتمع الخارجى من الجيران والأصدقاء ومن فى حكمهم ) وبين تصرفاتنا أمام الأبناء .. فلا يصح أن يكون الأب رقيقا خافض الصوت مع الأصدقاء مثلا وأن يكون فى البيت صارما .. عابسا .. يتحدث بصوت عال ويفرض أوامره بدون حتى محاولة للإقناع .. فهذا من شأنه أن يهز صورة ذلك الأب وقد يتولد لدى الأبناء اقتناع بأن ذلك الأب يمارس التمثيل على الناس حيث أن الصورة الأقرب لدى الأطفال هى تلك التى يرونها فى المنزل .

ومن جانب آخر .. لا يجب أن نطلب من أولادنا التمسك بفضيلة الصدق ثم نطلب من صغارنا – وهذا مثال شائع – أن يرد على التليفون ويخبر المتحدث أن والده ليس بالمنزل بينما هو الذى يطلب منه ذلك .. هذا التصرف سوف يولّد - إلى جانب الازدواجية – عدم ثبات وضعف فى تكوين الضمير .. وفى حالات أخرى اهتزاز قيمة الحلال والحرام والأمانة وكل القيم الإيجابية الأخرى .

ومن المعروف فى أساسيات ومبادئ علوم التربية أن الطفل يحب المحاكاة من تلقاء نفسه فتجده دون أن يدرى – وبطريقة تلقائية – يقلد الكبار الذين هم " مثاليون " فى وجدانه مثل الأبوين والمعلمين .. ومن هنا وجب الحرص كل الحرص فى كل تصرفاتهم أمام الصغار .

وباختصار شديد وببساطة متناهية نوجز القول فى أن الطفل يتعلم فى البداية بالمحاكاة والتقليد .. وأى فعل يخالف القول ستكون نتيجته محو القول وتثبيت الفعل .

هذا المقال مُهدى إلى كل أب وأم .. وكل معلم ومعلمة .. مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق فى أن يكونوا خير قدوة .. لخير جيل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أضواء ..إحترس .. صغيرك يقلدك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة :: منتدي من كل لون-
انتقل الى: