منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة
مرحبـــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم.....قم الان بالتسجيل حتى نتمكن من التواصل معك>***

منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة

دعوة لاحياء التراث وزيادة الوعى الثقافي الاجتماعى
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم....قم الان بالتسجيل حتى تتمكن من التواصل مع اصدقاءك
****نتمني لكم دوام الصحة مع اصدق الاماني لكم بالاستمتاع والفائدة****

شاطر | 
 

 ويليام شكسبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اواب
الاشراف والتنسيق
avatar

عدد المساهمات : 280
نقاط : 8455
تاريخ التسجيل : 22/07/2012

مُساهمةموضوع: ويليام شكسبير    الأحد سبتمبر 30, 2012 8:03 pm

كبير الشعراء الإنكليز. كان ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً.
سبر في مسرحياته أغوار النفس البشرية،
وحلّلها في بناء متساوق جعلها أشبه شيء بالسيمفونيات الشعرية.
من أشهر آثاره الكوميدية كوميديا الأخطاء
وتاجر البندقية .
ومن أشهر آثاره التراجيدية روميو وجوليت ،
ويوليوس قيصر
وهاملت ، وعطيل ، ومكبث ، والملك لير (1605/1606 أيضاً).

**
حياته

يعد شكسبير من أبرز الشخصيات في الأدب العالمي إن لم يكن أبرزها على الإطلاق.
يصعب تحديد عبقريته بمعيار بعينه من معايير النقد الأدبي.
وإن كانت حكمة التي وضعها على لسان شخصيات رواياته خالدة في كل زمان.
هناك تكهنات وروايات عديدة عن حقيقية شخصيته التي يكتنفها الغموض والإبهام.
وعن حياته التي لا يعرف عنها إلا القدر اليسير.
والثابت أن وكان أباه رجلاً له مكانته في المجتمع،
وكانت أمه من عائلة ميسورة الحال.
وقيل إنه بلغ حداً من التعليم،
مكنه من التدريس في بلدته ستراتفورد – أون – آفون
التي يوجد بها الآن مسرح يسمى باسمه،
يقوم بالتمثيل على خشبته أكبر الممثلين المتخصصين في رواياته.
ومن الثابت أيضاً أنه تزوج من آن هاثاواي،
وأنجب منها ثلاثة أطفال،
وفي 1588 انتقل إلى لندن وربط حياته بالمسرح هناك.
وفي ح 1589 أخرجت أولى مسرحياته
وهي أما مسرحية كوميديا الأخطاء أو الجزء الأول من مسرحية هنري السادس.
وفي 1599 اشترك في إدارة مسرح جلوب الشهير.
وقد كان شكسبير رجل عصره
على الرغم من عالمية فنه إذ تأثر إلى حد بعيد بمعاصريه
من كتاب المسرح مثل توماس كيد وكريستوفر مارلو،
وخاطب مثلهم الذوق الشعبي
في عصره وهو الذوق الذي كان يهوى المآسي التاريخية
بما فيها من عنف ومشاهد دامية.
كما كان يهوى المشاهد الهزلية ذات الطابع المكشوف
التي كانت تتخلل المسرحيات التراجيدية لتخفف من حدة وقعها.
غير أن شكسبير هذب القصص التي نقلها عن المؤرخ هوليتشد
لتاريخ إنجلترا واسكتلندا كما هو الحال في مسرحيات ماكبث،
والملك لير، وسمبلين، وريتشارد الثالث،
وعن المؤرخ الروماني بلوتارك كما في مسرحية أنطونيو وكليوباترا.
وأضاف إلى ذلك كله عمق تحليله للفس البشرية،
فضلاً عن شاعريته الفياضة في تصوير المواقف التاريخية والعاطفية الخالدة
حتى جعل من المسرح الإنجليزي فناً عالمياً رفيعاً.
ومن المتفق عليه بين معظم الباحثين والدارسين
أن 38 من المسرحيات لا يشكل في نسبتها إليه،
وأن مراحل إنتاجه الأدبي يمكن تقسيمها إلى مراحل أربع:
أولاها (1590 – 1594) وتحوى مجموعة من المسرحيات التاريخية
منها كوميديا الأخطاء، وهنري السادس وتيتوس اندرونيكوس،
والسيدان من فيرونا وجهد الحب الضائع والملك جون،
وريتشارد الثالث، وترويض النمرة والأخيرتان ترجمتا إلى العربية،
والثانية هي المرحلة الغنائية (1595 – 1600)
وتشتمل على معظم قصائده الشهيرة وبعض مسرحياته الخفيفة مثل
ريتشارد الثاني وحلم منتصف ليلة صيف
وتاجر البندقية التي ترجمت جميعاً إلى العربية
مع بعض روائعه الشهيرة مثل:/
روميو وجوليت، وهنري الخامس،
ويوليوس قيصر، وكما تهواه وقد ترجمت جميعاً إلى العربية.
ومن مسرحيات هذه المرحلة كذلك زوجات وندسور المرحات وضجيج ولا طحن،
أما المرحلة الثالثة (1600 – 1608) فهي أهم المراحل على الإطلاق،
إذ تمثل نضوجه الفني،
فقد كتب فيها أعظم مسرحياته التراجيدية مثل
هاملت، وعطيل،
والملك لير وماكبث وأنتوني وكليوباترا،
وبركليز وكريولينس ودقة بدقة وقد ترجم معظمها إلى العربية.
ومنها ما ترجم أكثر من مرة،
ومنها ما بلغ عدد ترجماته العشرة مثل هاملت.
ومن مسرحيات هذه المرحلة أيضاً تيمون الأثيني.
وخير ما انتهى بخير.
ثم تأتي المرحلة الرابعة (1609 – 1613)
التي اختتم بها حياته الفنية وقد اشتملت على مسرحيات هنري الثامن،
والعاصفة مما ترجم إلى العربية،
وعلى مسرحيتي قصة الشتاء وسمبلين.
وفي هذه المرحلة نجد العواصف النفسية العنيفة
وقد خبت وتحولت في نفس الشاعر إلى نظرة تقبل ورضى وأمل وتأمل.

الجدل

نسب بعض النقاد المتقدمين مؤلفاته
إلى آخرين منهم الفيلسوف فرانسيس بيكون،
ومنهم أيرل أكسفورد.
وقال آخرون إنه من أصل عربي وإن اسمه جاء تحريفاً لاسم الشيخ زبير.
وكلها أقوال لم تثبت بالأدلة القاطعةو المقنعه ولم يقم عليها الدليل العلمي
وإن كانت هناك بحوث كثيرة في هذا الصدد.
ولقد اشترك كثير من كبار الشعراء في القرنين 18، 19
في جمع مسرحياته ونقدها وإن اختلفت وجهات النظر وتعددت أساليب النقد.
ففي القرن 18 اعترض كتاب من أمثال
جون درايدن وألكسندر بوب على ما اعتبروه إسراف شكسبير في الخيال والتعبير،
أما شعراء القرن 19 من أمثال صامويل تايلر كولريدج فقد أعطوا الشاعر الكبير حق قدره.
وكذلك الحال بالنسبة إلى نقاد القرن 20 من أمثال ت. س.
إليوت ممن أكدوا عالمية فنه وخلود أدبه.
هذا وقد كان لشكسبير أثره الكبير في آداب جميع الأمم على الإطلاق،
وتأثر به جميع الكتاب والشعراء والأدباء في كل البلدان
وفي كل العصور في القارة الأوروبية وفي الأمريكتين
وفي غير ذلك من القارات في القرن 17، 18، 19،
وفي غير ذلك من القرون.
أما في الأدب العربي فقد تأثر به كثير من الأدباء،
وترجمت معظم مسرحياته وقدمت في المسرح والسينما والإذاعة،
وكان لإدارة الثقافة بجامعة الدول العربية في الأيام الأخيرة
فضل القيام بترجمة جميع مؤلفاته تلك
التي صدر منها حتى الآن 12 مسرحية،
وهي بصدد إصدار باقي مسرحياته حسب ترتيبها التاريخي
المرفقات
وليم.jpg
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(14 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alawap123.sudanforums.net
 
ويليام شكسبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة :: منتدي الشخصيات العامة والمشاهير-
انتقل الى: