منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة
مرحبـــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم.....قم الان بالتسجيل حتى نتمكن من التواصل معك>***

منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة

دعوة لاحياء التراث وزيادة الوعى الثقافي الاجتماعى
 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا بك الزائر الكريم....قم الان بالتسجيل حتى تتمكن من التواصل مع اصدقاءك
****نتمني لكم دوام الصحة مع اصدق الاماني لكم بالاستمتاع والفائدة****

شاطر | 
 

 أسئلة في الأمراض الجنسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنسيسه

avatar

عدد المساهمات : 22
نقاط : 8072
تاريخ التسجيل : 29/03/2013

مُساهمةموضوع: أسئلة في الأمراض الجنسية   الجمعة أبريل 26, 2013 10:21 am

س: ما هي قصة الإيدز؟ ومن أين أتى؟ وكيف حدث؟
ج: ظهر هذا الفيروس لأول مرة في السبعينات في أواسط أفريقيا حيث يحمل هذا النوع من الميكروب أحد أنواع القرود التي يتناولها السكان، ومن المحتمل أن أحد الأمريكان كان يتنقل هناك كسائح واختلط بأحد السكان المرضى بالإيدز وحمل هذا السائح الفيروس معه إلى أمريكا ولأنه كان يمارس الشذوذ الجنسي بدأت العدوى في التنقل إلى أن انتقلت إلينا.
2-أسئلة في الأمراض التناسلية
س: هل وجود الخصيتين معاً ضروري لإنتاج الحوينات المنوية؟
ج: ليس من الضروري توفر الخصيتين معاً، فمن نعم الله على الإنسان أن خصية واحدة وأحياناً لو أن ربع الخصية تعمل بطريقة سليمة كافية لإنتاج حوينات منوية قادرة على عملية التلقيح وكذلك انتاج ما يكفي من الهرمون المذكر.
س: هل تنتقل الحوينات المنوية من الخصية مباشرة إلى الخارج بعد عملية القذف؟
ج: تنتج الخصية الحوينات المنوية وتنتقل هذه بطريقة الدفع إلى البريخ ثم إلى الحويصلة المنوية، وتبقى مختزنة هناك حتى تحدث عملية القذف لتخرج إلى الخارج سابحة في السائل المنوي.
س: كم من الزمن تستطيع أن تعيش الحوينات المنوية داخل الرحم؟
ج: تستطيع أن تبقى حية لمدة 48 ساعة.
س: إذا كان ما يلزم لعملية التلقيح للبويضة حوين منوي واحد فإذن لماذا يتطلب وجود الملايين من الحوينات؟
ج: رغم وجود تلك الملايين من الحوينات لا يصل أنابيب “فالوب” بالزوجة إلا عشرات منها، إذ يموت معظمها ويبقى الحوين الذي يخترق البويضة ويسبب عملية التلقيح.
ووجود مثل هذه الأعداد من الحوينات ضروري رغم موتها. إذ أن الأنزيمات التي تخلفها تلك الحوينات والمواد الأخرى ضرورية لتغذية ما يبقى من حوينات حية وبدونها لا تستطيع إكمال المسيرة.
س: ما هي سرعة الحوين المنوي في الرحم؟ ومتى يصل الأنابيب؟
ج: سرعة الحوين المنوي حوالي 25 ماكرون في الثانية. ويصل أنابيب فالوب خلال ساعتين. وتعتمد السرعة على نسبة حموضة المهبل ووجود التهابات من عدمها أو التشوهات الخلقية أو ميلان المهبل.
وقد وجد أن السرعة تزداد في الوسط القلوي للمهبل، لذلك يُنصح أحياناً بعمل دوش مهبلي ببيكربونات الصوديوم الذي يعطي وسطاً قلوياً.
س: بما أن الخصية تنتج الحوينات المنوية إذن من أين يتكون السائل الذي يخرج عند عملية القذف؟
ج: تفرز البروستاتا 30-60% من السائل المنوي والباقي في الحويصلة المنوية.
س: هل تؤثر الالتهابات بالبروستاتا والحويصلة المنوية على الحوينات المنوية؟
ج: تؤثر الالتهابات بدرجة كبيرة على الحوينات المنوية، وذلك من تأثير السموم التي تفرزها الجراثيم، أو لآثر تلك الالتهابات على السائل المنوي الذي يفقد كثيراً من صفاته الضرورية، أو من الأثر المباشر على الغدد التناسلية مثل البروستاتا أو الحويصلة المنوية التي قد لا تستطيع من إفراز العناصر الهامة جداً لتغذية الحيوانات المنوية.
س: هل تؤدي الالتهابات التناسلية إلى العقم؟
ج: بعض الأمراض التناسلية خاصة مرض السيلان والزهري قد يُسبب العقم. إذ قد يؤثر على القنوات المنوية ويؤدي إلى قفلها أو إلى تلييف وتدمير الخصية بحيث لا تستطيع القيام بوظائفها وبالتالي يؤدي ذلك إلى العقم، كما أن بعض الأمراض التناسلية قد تؤثر على المبايض أو قنوات (فالوب) فتؤدي إلى تليفها وقفلها وبالتالي تسبب العقم في الإناث.
س: قد يشكو البعض من أن إحدى الخصيتين ليست على نفس مستوى الأخرى في كيس الصفن، هل هذه ظاهرة مرضية؟
ج: الخصية اليسرى تكون عادة متدلية أكثر من اليمنى لأنها أثقل نسبياً، وذلك لأن كمية الدم التي تصلها أكثر من التي تصل الخصية اليمنى، يبلغ وزن الخصية من 12-20 غم وطولها حوالي 4 سم وعرضها 2 سم.
س: هل تؤثر دوالي الخصية على الحوينات المنوية؟
ج: ترفع الدوالي بالخصية درجة حرارة الخصية وبالتالي يؤثر ذلك على حركة الحوينات المنوية كما قد يؤدي إلى موتها.
س: ما هو علاج دوالي الخصية؟
ج: ينصح المصاب باستعمال كيس خاص لرفع كيس الصفن ووضع كمادات من الثلج أو باستعمال جهاز خاص لذلك على منطقة الدوالي بمعدل مرتين يومياً لمدة ربع ساعة خاصة في اليوم الرابع عشر والخامس عشر من بداية العادة الشهرية للزوجة (وهي الفترة المحتملة لنزول البويضة) إذ أن هذه الفترة التي يحدث فيها الإخصاب. إذا لم يتحسن وضع الحوينات المنوية بعد ذلك فيُنصح بإجراء عملية للدوالي. وغالباً ما يحدث الحمل خلال عام بإذن الله.
س: ما هي وظيفة الحويصلات المنوية؟
ج: الحويصلات المنوية ليست فقط مستودع تخزن به الحوينات المنوية بعد وصولها من الخصية، بل إنها مصدر هام جداً لإنتاج سكر الفواكه (الفراكتوز) الذي يعتبر عنصراً لا غنى عنه لتغذية الحوينات المنوية. إذ تصل نسبة تركيز ذلك السكر من 120-200 مجم في المائة من السائل المنوي، وتعتبر هذه الكمية من السكر كافية لإعطاء طاقة لحوالي مائة مليون حوين منوي لمدة عشرين ساعة. لذلك إذا قلت نسبة الفراكتوز في السائل المنوي عن المعدل الطبيعي (كما يحدث أحياناً في التهابات الحويصلات المنوية) تؤدي تلك إلى ظواهر غير طبيعية على الحوينات المنوية من ناحية العدد أو الحركة أو الأشكال. وقد يكون ذلك سبباً للعقم.
س: هل هناك فرق بين التهاب البروستاتا وتضخم البروستاتا؟
ج: التهابات البروستاتا يحدث في أي فترة بعد البلوغ خاصة قبل العقد الخامس نتيجة غزو البروستاتا بالجراثيم أو الفيروسات أو الفطريات، فتؤدي تلك إلى التهاب بها قد يكون حاداً أو مزمناً. وقد تتضخم البروستاتا أو قد يقل حجمها خاصة في الالتهابات المزمنة.
أما تضخم البروستاتا، الذي يحدث بعد العقد الخامس: فهو نتيجة تلف خلايا البروستاتا، إذ تفقد الخلايا مرونتها وتكون البروستاتا صلبة عند لمسها وغير مؤلمة عادة، وقد تؤدي إلى مضاعفات نتيجة ضغطها على مجرى البول الخلفي، وقد ينشأ عن ذلك حصر بالبول، وقد يستدعي الأمر إجراء جراحة لاستئصالها.
س: هل يستغرق علاج التهاب البروستاتا وقتاً طويلاً؟
ج: بعض حالات التهاب البروستاتا المزمن يحتاج إلى فترة طويلة من العلاج، وذلك لأن أثر المضادات الحيوية يكون أحياناً محدوداً خاصة إذا كانت الحويصلات مقفلة ومليئة بالصديد.
س: هل تدليك البروستاتا ضروري لعلاج الالتهاب المزمن؟
ج: يجب ملاحظة أن التهابات البروستاتا الحادة لا يُجرى لها تدليك للبروستاتا إذ أن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات كثيرة.
أما في التهابات البروستاتا المزمن فإن التدليك هو أنجح وسيلة في العلاج، ويُعتبر أحياناً أهم من المضادات الحيوية، لأن ذلك يعمل على إخراج الصديد من حويصلات البروستاتا إلى الخارج عبر مجرى البول.
س: لماذا لا ينزل البول أثناء عملية قذف السائل المنوي؟
ج: لأن غدة البروستاتا تنقبض عند عملية القذف فتقفل مجرى البول الخلفي المتصل بالمثانة البولية وبذلك يكون منفذ المني وحده سالكاً لمرور المني في مجرى البول إلى الخارج.
س: هل يستطيع من استؤصلت له غدة البروستاتا من القذف أو الإنجاب؟ وهل يؤثر ذلك على الانتصاب؟
ج: إن استئصال غدة البروستاتا يؤدي إلى مرور المني مع البول ولا تتم بذلك عملية القذف لهذا فإنه لا يستطيع الإنجاب.
ويمكن أحياناً فرز الحوينات المنوية من البول وإجراء تلقيح صناعي للزوجة. لا يؤثر استئصال البروستاتا على القدرة الجنسية.
س: ما أثر التدخين والمشروبات الكحولية على الحوينات المنوية؟ وهل يؤدي التدخين والمشروبات الكحولية إلى العقم والضعف الجنسي؟
ج: إن ارتفاع نسبة النيكوتين في الدورة الدموية يؤدي إلى ضعف الحركة في الأنابيب التناسلية التي تنتج الحوينات المنوية وبالتالي لا تندفع تلك بسهولة إلى البريخ والحويصلات المنوية. كما أن للنيكوتين أثراً مباشراً على تسمم الحوينات المنوية وبالتالي تضعف حركتها، وقد يؤدي إلى موتها. كما أن التدخين قد يضعف الانتصاب وذلك لأثره السلبي على مركز الانتصاب العصبي وينطبق ذلك أيضاً على المشروبات الكحولية.
س: ما أثر العقاقير الطبية على الحوينات المنوية؟
ج: بعض العقاقير يؤثر على نشاط خلايا الخصية التي تُكون الحوينات المنوية، فقد تؤدي بعض مركبات السلفا والعقاقير المهدئة والكلوروكن (التي تستعمل في علاج الملاريا) وبعض العقاقير التي تستعمل لعلاج أنواع من أمراض السرطان إلى أثر سلبي وتُقلل من نشاط الخصية.
س: هل للغذاء أو أنواع معينة من الفيتامينات أثر على نشاط الخصية؟
ج: إن الغذاء المتوازن الذي يحتوي على العناصر الرئيسية له أثر هام، فسوء التغذية قد يؤدي أحياناً إلى العقم. كما أنه ثبت بأن فيتامين أ، ي (A.E)، إذا استعمل لمدة طويلة قد يساعد على نشاط خلايا الخصية.
س: متى تتم عملية نزول البويضة؟ وما هي أنسب الأوقات للاتصال؟
ج: تتم عملية التبيض عادة في منتصف العادة الشهرية أي في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر من بداية العادة، ويُحدد موعد ذلك بطريقة تسجيل درجة حرارة الزوجة. ومن المعروف بأن المبيض ينتج بويضة واحدة كل شهر تصبح صالحة للتلقيح بعد 12-24 ساعة من خروجها وأن الحوين المنوي يعيش داخل الرحم بحالته النشطة لمدة 48 ساعة تقريباً.
وينصح أن تسبق عملية التبيض بالامتناع عن الاتصال لمدة أربعة أيام وذلك من اليوم العاشر حتى اليوم الرابع عشر من بداية العادة الشهرية حتى يتسنى تجميع المني، وفي الفترة التي يحتمل فيها نزول البويضة ينصح بأن يكثر الزوج من الاتصال.
س: كيف يتحدد جنس الجنين بعد عملية تلقيح البويضة من الحوين المنوي؟
ج: من المعروف بأن أنوبة أي خلية داخلية أو خارجية بالأنثى تحمل صفات مميزة تحملها الكروموسومات من نوع (XX). أما في الذكور فإن هذه الكروموسومات تكون من نوع (XY
فلو صدف وأن تلقحت البويضة بحوين منوي يحمل الصفات (X) فإن الجنين يحمل كروموسومات من نوع (XX)، فيكون المولود في هذه الحالة أنثى. أما إذا كان التلقيح بواسطة حوين منوي يحمل كروموسومات من نوع (Y) فإن الجنين يحمل كروموسومات من نوع (XY) ويكون ذكراً.
س: اختلف الزوج مع الزوجة وأراد أن يطلقها ويتزوج غيرها لأنها لا تنجب إلا إناثاً معتقدا بأنها هي السبب..! هل فعلاً تتحمل الزوجة مسؤولية ذلك؟
ج: إن تحديد جنس المولود مسؤول عنه الزوج وليس الزوجة، فالبويضة يلقحها الحوين المنوي. فإذا صادف الحوين المنوي الذي يحمل الصفة الكروموسومية (X) البويضة ولقحها فإن المولود يكون أنثى. أما الحوين الذي حمل صفات (Y) فهو الذي يكون الجنين الذكر عند تلقيح البويضة بإذن الله. لذلك نرى أن الدور الرئيسي في تحديد جنس المولود هو الأب. وما الأم إلا المكان الأمين الذي يحافظ على وجود الجنين حتى تتم الولادة.
س: ما هي الطريقة المثلى للحصول على المني لإجراء التحليل المخبري؟
ج: هناك شرط أساسي مهم قبل الحصول على العينة، إذ لابد من أخذ العينة بعد انقطاع عن الاتصال الجنسي أو الاحتلام أو الاستمناء لمدة لا تقل عن 4 أيام. ويمكن تجميع النطفة في زجاجة نظيفة إما بعد الاتصال مع الزوجة أو بطريقة الاستمناء.
ومن الضروري وصول العينة في مدة أقصاها ساعة من خروجه وأثناء ذلك يمكن وضع الزجاجة في مكان درجة حرارته معتدلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسئلة في الأمراض الجنسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأواب الاجتماعية الثقافية العامة :: منتدى االصحـــــة(عامة-نفسية-جنسية)-
انتقل الى: